مجلة تدريبية تهدف لتدريب طلاب الفرقة الثانية إذاعه وصحافة وتلفزيون بكلية التربية النوعية جامعه عين شمس على العمل الصحفى الألكترونى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحافة الإسرائيلية: نتانياهو يأمر وزراءه بعدم الحديث عن فوز أوباما.. فرار مسلحين إلى غزة بعد اشتباكات مع الأمن المصرى فى سيناء.. الإذاعة الإسرائيلية: حالة السفير المصرى بإيلات مستقرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالحميد كامل



عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 06/11/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الصحافة الإسرائيلية: نتانياهو يأمر وزراءه بعدم الحديث عن فوز أوباما.. فرار مسلحين إلى غزة بعد اشتباكات مع الأمن المصرى فى سيناء.. الإذاعة الإسرائيلية: حالة السفير المصرى بإيلات مستقرة   الجمعة نوفمبر 09, 2012 2:56 pm


الإذاعة العامة الإسرائيلية
الإذاعة الإسرائيلية: مسلحون سلفيون فروا إلى غزة بعد اشتباكات مع الأمن المصرى

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن عددا من المسلحين السلفيين لاذوا بالفرار إلى داخل قطاع غزة، مستغلين حالة الانفلات الأمنى التى تسود شمال سيناء، وذلك عقب سلسلة اشتباكات وقعت الليلة الماضية بينهم وبين قوات الأمن المصرية قرب العريش، وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن الاشتباكات أدت إلى إصابة رجل شرطة مصرى بجروح خطيرة.

ويأتى هذا الحادث ضمن سلسلة من الاشتباكات، حيث نصب مسلحون ينتمون إلى الحركات السلفية كمينا لقوات الأمن المصرية 3 نوفمبر الجارى، مما أسفر عن مقتل ثلاثة رجال شرطة مصريين وإصابة آخرين بجروح.

وفى الوقت نفسه، هاجم مسلحون نقطة للشرطة المصرية فى مدينة "نخل" وأطلقوا النار على قوات الأمن فى محاولة لإطلاق سراح عدد من المعتقلين.

الإذاعة الإسرائيلية حالة السفير المصرى بإيلات مستقرة

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن حالة قنصل مصر فى إيلات السفير أحمد عزت مستقرة بعد إصابته بأزمة قلبية.

وأضافت الإذاعة العبرية أن القنصل المصرى تم إدخاله فى البداية مساء أمس إلى مستشفى "يوسفتال" وبعد عدة ساعات تم نقله إلى مستشفى "سوروكا" فى بئر السبع لمواصلة عالجه بعد استقرار حالته.

وكان قد أكدت مصادر مسئولة فى سفارة مصر، بتل أبيب أن السفير عزت خضع للعناية المركزة ورافقه أعضاء من السفارة.

يديعوت أحرونوت
نتانياهو يأمر وزراءه بعدم الحديث عن فوز "أوباما" خوفا من تدهور العلاقات

خوفاً من تدهور العلاقات الفاترة أصلاً بين الرئيس الأمريكى باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، أصدر تعليمات حازمة لجميع وزرائه، ومستشاريهم، وأعضاء الليكود فى الكنيست، بعدم التحدث عن فوز أوباما بولاية ثانية دون تنسيق مسبق مع مكتب رئيس الحكومة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن تعليمات نتانياهو جاءت فى أعقاب ردود الفعل السلبية التى عبر عنها أعضاء حزبه "الليكود"، فور الإعلان عن فوز الرئيس الأمريكى باراك أوباما بولاية ثانية لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان قد أبدى عضو الحزب بالليكود دانى دانون عن خيبة أمله قائلا: "لا يمكن الاعتماد على أوباما"، مضيفا: "أن إسرائيل لن تتراجع عن مواقفها أمام أوباما ونحن لا نعتمد على أحد بل على أنفسنا".

وقال عضو آخر بالليكود رفض الكشف عن اسمه: "إن أوباما ليس جيدا لإسرائيل، وتخوفنا نابع من تفعيل ضغوط على إسرائيل ودفعها لتقديم تنازلات بسبب العلاقات الباردة بين أوباما ونتانياهو".

وأشارت يديعوت إلى أن فوز الرئيس الأمريكى باراك أوباما بولاية ثانية فى البيت الأبيض حظى بتهانى من جميع أنحاء العالم تقريباً، إلا أن أعضاء حزب الليكود عبروا عن إحباطهم من هذا الفوز مما أقلق مكتب رئيس الحكومة بشأن استمرار العلاقات البادرة بين الرجلين فأصدر التعليمات بعدم الحديث عن فوز أوباما.


معاريف
هولاند يتأسف لاستغلال نتانياهو لزيارته لـ"تولوز" فى حملته الانتخابية

عبر الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند، عن أسفه لاستغلال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، زيارته الأخيرة لمدينة "تولوز" الفرنسية، لتحويلها لحملة انتخابية، تهدف إلى زيادة عدد المؤيدين له فى الانتخابات الحكومية القادمة.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن صحيفة "كنار أفشينة" الفرنسية نقلت عن هولاند قوله أثناء توجهه للعاصمة اللبنانية بيروت الأحد الماضى: "إن نتانياهو جاء لإجراء حملة انتخابية فى فرنسا، وكانت لدينا معرفة مسبقة بذلك، وذلك لم يكن لطيفاً من قبل نتانياهو أن يجعل ذكرى إحياء قتلى، حملة انتخابية خاصة به".

وأضاف هولاند: "إن نتانياهو مصاب بهاجس يسمى إيران، فطوال الوقت حديثنا فقط عن إيران، حتى أنه تحدث معى عن إيران على مائدة الغداء".

وكان نتانياهو قد أجرى زيارة فى نهاية الشهر الماضى إلى فرنسا لمدة يومين، شارك خلالها فى ذكرى مراسم تكريم معلم وثلاثة أطفال يهود قتلوا فى الهجوم الذى نفذه الشاب محمد مراح فى 19 مارس.


هاآرتس
وزير المواصلات الإسرائيلى: الخليل بيتنا ولن نتراجع عنها

قال وزير المواصلات والبنية التحتية إسرائيل كاتس مساء أمس الأربعاء، خلال افتتاح شارع جديد مؤدى إلى الحرم الإبراهيمى بمدينة الخليل: "نحن نرد بشكل واضح على أبو مازن، الخليل بيتنا، ولن نتنازل عنها، هنا بدأ الاستيطان وهنا سنظل دائماً".

ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن كاتس قوله خلال افتتاح شارع جديد يربط بين مستوطنة "كريات أربعة"، والحرم الإبراهيمى: "إن نحو نصف مليون زائر يزورون كل سنة الحرم الإبراهيما، وبالنسبة لهم ولسكان المنطقة هذا المشروع يؤثر بشكل مباشر على نوعية الحياة فى المنطقة".

وزعم الوزير الإسرائيلى قائلا: "الطريق التى ندشنها اليوم تربطنا بجذور وجودنا كشعب يهودى فى أرض إسرائيل، إننا نقوى العلاقات ونعمق الجذور ونرد بشكل واضح على أبو مازن، فالخليل بيتنا ولن نتنازل عنها، هنا بدأ الاستيطان اليهودى فى أرض إسرائيل قبل 3700 سنة وهنا سنظل دائماً" على حد قوله.

وكان رئيس السلطة محمود عباس قد قال فى تصريحات للقناة الثانية الإسرائيلية، مساء الجمعة الماضية، عندما سئل هل يريد أن يعيش فى بلدة صفد المحتلة التى قضى فيها طفولته فى منطقة الجليل: "لقد زرت صفد مرة من قبل، لكننى أريد أن أرى صفد، من حقى أن أراها، لا أن أعيش فيها".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصحافة الإسرائيلية: نتانياهو يأمر وزراءه بعدم الحديث عن فوز أوباما.. فرار مسلحين إلى غزة بعد اشتباكات مع الأمن المصرى فى سيناء.. الإذاعة الإسرائيلية: حالة السفير المصرى بإيلات مستقرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
algeel algaede2012 :: قسم الأخبار :: اخبار الكليه :: اخبار محليه :: اخبار عالمية-
انتقل الى: